مشروع: E-LIVES

عنوان المشروع: E-LIVES

مشروع e-LIVES هو واحد من مشاريع برنامج +ERASMUS. يمتد هذا المشروع من 15 أكتوبر 2017 إلى 14 أكتوبر 2020.

الهدف منه هو ضبط أفضل الممارسات في مجال ال e-engineering، وتقديم حلول موثوق بها لمختبرعن بعد، وتقديم نموذج لدورة تدريبية مفتوحة للمنخرطين ولكل الراغبين في الإنخراط في هذا المجال، ووضع قواعد لتقييم الحلول التربوية المبتكرة، وتعزيز مفهوم ال e-engineering في بلدان جنوب وشرق المتوسط.

شركاء البحر الابيض المتوسط :

عبد الحميد بن باديس من جامعة مستغانم- الجزائر-

جامعة عنابة- الجزائر-

جامعة قالمة – الجزائر-

جامعة القاضي عياض–المغرب-

جامعة عبد الملك السعدي بتطوان –المغرب-

الجامعة الافتراضية –تونس-

جامعة القيروان-تونس-

جامعة الأميرة سمية للتكنولوجيا عمان- الأردن-

الجامعة التقنية في الطفيلة- الأردن-

الهيئة المنسقة:

جامعة ليموج -فرنسا

الهيئات الشريكة:

الشركاء الأوروبيون

جامعة ليموج – فرنسا

معهد المتعدد التقنيات جامعة بورتو -البرتغال

الجامعة الكاثوليكية في لوفان – بلجيكا

جامعة التعليم المستمر بمدريد – اسبانيا

مخابر لاسل لاند –اسبانيا LabsLandExperimentia (SL)

جامعة بلباو -اسبانيا

الأهداف

يهدف مشروع e-LIVES، من خلال توثيق مجموعة من الممارسات الجيدة والتدريب العملي، إلى مساعدة جامعات الدول الشريكة على إنشاء مساقات عن بعد في مجال الهندسيات (e-engineering) بالإعتماد على أنفسهم و بشكل مستدام. 

  • مساعدة الجامعات على المضي قدمًا في مراحل التصميم والتطوير المختلفة (بناء المناهج الدراسية ، الحصول على الاعتماد، تدريب المعلمين ، إنشاء المحتويات ، …) ؛
  • مساعدة الجامعات على إنشاء مختبرمتحكم به عن بعد بأنفسهم (من الألف إلى الياء).
  • تحديد أفضل التطبيقات من اجل اطلاق دورات تكوينية عالية الجودة للباحثين المهندسين.
  • Développement de solutions de laboratoire distantes fiables avec accès en ligne à Practical Works 24/24 et 7/7.

  • تطوير حلول مخبرية عن بعد موثوق بها مع إمكانية الوصول عبر الإنترنت 24 ساعة على 24 ساعة و 7 ايام على 7 ايام.
  • تطوير التدريب العملي للموظفين في جامعات جنوب البحر الأبيض المتوسط.
  • المراقبة والمصادقة على نتائج الابتكارات التعليمية المستخدمة.
  • تعزيز الهندسة الإلكترونية في دول جنوب البحر المتوسط ​​في المقام الأول من خلال ورش عمل وطنية في جميع البلدان الشريكة في المشروع.
  • تقاسم المعرفة والتعليم عن طريق ممارسة ضمان ملكية الهندسة الإلكترونية e-LIVES واستدامة التدريبات المستقبلية من أجل عملية التنمية.

النتائج

بنهاية مشروع E-LIVES وبعده ، من المتوقع أن تستفيد مختلف الفئات المستهدفة منه، في الدول الشريكة أو في بلدان أخرى في حوض جنوب وشرق البحر الأبيض المتوسط ، من مخرجاته:

  • من المتوقع حصول صانعي القرار (عمداء الجامعات ومسؤولي التعليم العالي الوطنيين) على جميع المعلومات اللازمة لتبديد شكوكهم حول هذه الطريقة المبتكرة في التعليم والتعلم، مما يسهل عملية الحصول على الاعتماد لمساقات جديدة في ال e-engineering في بلدانهم؛
  • من المتوقع أن تحصل المؤسسات الشريكة في المشروع على الدراية اللازمة لإنشاء مساقات طموحة في e-engineering، وعلى وجه الخصوص ، لتتغلب على جميع العقبات الإدارية والبشرية والمادية التي تواجهها اليوم؛
  • ومن المتوقع أيضًا أن يكون لدى كل مؤسسة شريكة مختبرمتحكم به عن بعد جاهز للاستخدام من قبل الطلاب المسجلين ليس فقط في مساقات ال e-engineering ولكن أيضًا في المساقات التقليدية، وذلك كحل جزئي لمشكلة عدم القدرة على توفير حصص للأعمال التطبيقية لطلاب السنة الأولى بكالوريوس في مجالات العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات بسبب نقص الموارد الكافية لاستيعابهم؛
  • من المتوقع أن يستفيد الطلاب من نتائج مشروع e-LIVES حيث ستتمكن المؤسسات المشاركة من إنشاء مساقات مبتكرة عالية الجودة في ال e-engineering ملائمة لمختلف فئات الطلاب ، خصوصا ذوي الموارد الاقتصادية الضعيفة و / أو الذين يعيشون في مناطق منعزلة أو طلاب التعليم التقليدي، وبالتالي من المتوقع أن يزيد عددهم بعد مشروع e-LIVES؛
  • يتوقع في نهاية المشروع، من المدرسين والتقنيين المشاركين في أنشطته، أن يكونوا قادرين على تصميم وإنشاء مساقات في ال e-engineering.

من المتوقع أن تستفيد جامعات الدول الشريكة من مخرجات مشروع e-LIVES بطريقة مستدامة حيث ستتمكن من إنشاء وتطوير وتسيير وتدريس مساقات عن بعد مبتكرة وعالية الجودة في مجال الهندسيات e-engineering.

تطور المشروع

Les commentaires sont fermés.