كلمة مدير الجامعة

“إن التحدي الذي نرفعه اليوم هو تضافر الجهود من أجل إشراك جامعتنا في التنمية والتي تأخذ في حسبانها كل التطلعات و التوقعات المجتمعية في مختلف مجالات الحياة. سنعمل معاً على تقدم جامعة عبد الحميد بن باديس ليس فقط من خلال جعل البرامج الحالية تؤتي ثمارها ، ولكن أيضاً من خلال التحرك نحو وجهات نظر جديدة لدمج جامعتنا في برامج
التنمية الوطنية”
تعتمد خطتنا في التنمية على النقاط التالية:

  • ضمان الحق في التعليم الجيد
  • ضمان منهجية تجمع بين التفكير والعمل من أجل تحسين أداء الجامعة فيما يتعلق بالمجال الاجتماعي-الاقتصادي.
  • زيادة جاذبية الجامعة من خلال تنويع عروض التكوين على العمل وإنشاء تخصصات جديدة في دراسات التدرج والدراسات العليا.
  • تحسين معدل وجودة الإشراف من خلال توظيف أساتذة حاملين لشهادة الدكتوراه وتدريبهم المناسب في مركز اليقظة البيداغوجي .
  • إشراك مخابر البحث في التنمية الاجتماعية والاقتصادية الوطنية والإقليمية.
  • تحسين الظروف المعيشية لطلاب الجامعة.
  • زيادة رؤية الجامعة من خلال تعزيز الشراكة ومشاريع التعاون على المستويين الوطني والدولي.
  • جعل موارد المزارع الفلاحية التابعة لجامعتنا ربحية من أجل تنويع المداخل المالية .
  • رقمنة الجامعة في جميع المجالات: البيداغوجيا ،الموارد البشرية، والمحاسبة المالية.
  • انماء الشعور بالانتماء إلى الجامعة وذلك من خلال ادماج الشريك الاجتماعي في خطط تطوير الجامعة.

الأستاذ: مصطفى بلحاكم
مدير جامعة عبد الحميد بن باديس مستغانم