آخر الأخبــارالمستجدات

إحياء ذكرى اليوم الوطني للأخوة و التلاحم بين الشعب و جيشه من أجل الديمقراطية

شارك السيد مدير الجامعة البروفيسور إبراهيم بودراح، مرفوقا بالأستاذ #زيدانجلول، الممثل الجهوي للجنة الوطنية التنسيقية لمتابعة الإبتكار و ريادة الأعمال الجامعية ممثلا عن السيد وزير التعليم العالي و البحث العلمي، في فعاليات إحياء الذكرى الرابعة ل #اليومالوطنيللأخوةوالتلاحمبينالشعبوجيشهمنأجلالديمقراطية المصادف ل 22 فيفري، تحت إشراف السيد والي ولاية مستغانم الدكتور أحمد بودوح، و رئيس المجلس الأعلى للشباب السيد مصطفى حيداوي، و السيد رئيس المجلس الشعبي الولائي والسلطات الأمنية والعسكرية ، و الذي عرف تنظيم معرضا لأهم المشاريع المشاركة في جائزة المجلس الأعلى للشباب للابتكار في الأوساط الجامعية، في طَبعتها الأولى تَحت شعار “الابتكار صديق البيئة والمُساهم في التنمية المستدامة”، و كذلك تنظيم المُلتقى الوطنيّ حول “تَمْكِين الشّبَاب الجَزَائِرِيّ فِي ضَوْء المُقَارَبَات السِّيَاسِيّة والاقْتِصَادِيَة الجَدِيدَة – مُوَاطَنَة عَزْم والْتِزَام”: تحت إشراف المجلس الأعلى للشباب، و الذي عرف مشاركة أساتذة أعضاء في حاضنة أعمال جامعة مستغانم و طلبة مبتكرين حاملي مشاريع في جلستين حواريتين ضِمن موضوع الملتقى، حيث تطرقت الجلسة الحوارية الأولى إلى موضوع “تمكين الشباب الجزائري على ضوء المقاربات السياسية الجديدة”، وشهدت مشاركة الدكتورة “أمينة لطروش”: أستاذة محاضرة بكلية الحقوق والعلوم السياسية وعضو بحاضنة أعمال جامعة مستغانم، فيما تناولت الجلسة الحوارية الثانية موضوع “تمكين الشباب الجزائري على ضوء المقاربات الاقتصادية الجديدة”، بمشاركة كل من الدكتور “مصطفى مجاهد، أستاذ بكلية علوم الطبيعة و الحياة، و مسؤول حاضنة أعمال جامعة مستغانم، و البروفيسور “فاطمة لعلمي”: أستاذة التعليم العالي بكلية العلوم الاقتصادية وعضو بحاضنة أعمال جامعة مستغانم و السيد “محمد شريف بن طاهر”: طالب دكتوراه، مخترع وصاحب مشروع مؤسسة ناشئة.
و في خِتام المُلتقى ، تم الإعلان عن نتائج مسابقة “جائزة المجلس الأعلى للشباب للابتكار في الأوساط الجامعية”، في طَبعتها الأولى تَحت شعار “الابتكار صديق البيئة ومُساهم في التنمية المستدامة”، أين عادت:
المرتبة الأولى: للطالب الشاب “بُومدين عبَد الرحمان” عن مشروع مًعالجة مياه الصرف الصحي والمياه الصناعية وتصفية المواد الثقيلة بنبتة الأزولا، بقيمة 50 مليون سنتيم،
المرتبة الثانية: للطالب الشاب “عبد المالك ميسوم”، عن مشروع ابتكار جهاز في مجال الطاقة الشمسية، بقيمة 30 مليون سنتيم،
المرتبة الثالثة: للطالب الشاب “زنتيسي يوسف”، عن مشروع لجمع وتدوير النفايات المطاطية، بقيمة 20 مليون سنتيم.
فهنيئا لطلبتنا بهذا التتويج

    زر الذهاب إلى الأعلى